AR

رسالة الوالي

رسالة الوالي

سكان إسطنبول الأعزاء،
وظيفتي الإدارة الملكية التي بدأت بها كمحافظ لمنطقة فلاحية في عام 1993؛ بعد تولي منصب محافظ شرناق، أغري، تكيرضاغ و غازي عنتاب تم تعييني كحاكم إسطنبول بموجب المرسوم الرئاسي الصادر في 26 أكتوبر 2018.

اعتبارًا من اليوم بدأت العمل كوالي مدينة إسطنبول بعد وداع مواطنينا و زملائنا العاملين في مؤسساتنا ومنظماتنا ومدينة غازي عنتاب التي شغلت المنصب فيها منذ تاريخ 5 آذار 2015.
قبل كل شي أود أن أشكر سكان جميع مدننا التي عملت فيها والمنتسبين الكرام لمؤسساتنا ومنظماتنا والمنظمات غير الحكومية.
لقد نقلت تحياتهم إلى شعب إسطنبول الذين سأخدمهم كأشقاء شربنا نفس المياه ومررنا إلى نفس المشاكل.
مدينة إسطنبول فريدة من نوعها و متميزة بالنسبة لحضارتنا. برأيي ربما يكون أفضل وصف لإسطنبول كما وصف نديم؛
هذه مدينة إسطنبول التي لا تقدر بثمن

ضُحى بجميع أملاك الفرس من أجل حجرة واحدة من أحجارها
إنها لؤلؤة واحدة بين البحرين
هذه مكانتها لو وُزنت بشمس العالم.
أنا سعيد لأنني سأخدم مثل هذه المدينة الفريدة.

سكان إسطنبول الأعزاء أرحب بصدق بجميع المقيمين في الشوارع والأزقة والأحياء والمؤسسات والمنظمات غير الحكومية والنوادي الرياضية والمدارس والطلاب.
الحمد لله الذي قسم لي خدمة مدينة إسطنبول.
أطلب من الله أن أترك أثر لطيف في القبة.
وأعرب عن عميق امتناني لرئيسنا السيد رجب طيب أردوغان على تعييني لهذه الوظيفة.
لتكن الخدمة من نصيبنا.
عسى أن يكون خيرًا.

 

 علي يرلي كايا
والي إسطنبول