AR

ميـدان بيازيـد

تم إنشاء أكبر ميادين مدينة اسطنبول في عهد الإمبراطور تيودوسيوس عام 393 بعد الميلاد ويتوسط هذا الميدان الكبير قوس النصر تعلوه رؤوس الثيران المصنوعة من البرونز لذلك سمي في ذلك العصر ميدان الثيران (فوروم توري) كما يعلو قوس النصر تمثال للإمبراطور ومازالت توجد بعض بقايا من المرمر والأعمدة وفي الجهة الشمالية للميدان ولم يتبقى أي أثر لحنفية دار العبادة القديمة.

وفي عهد السلطان محمد الفاتح تم من جهة الشمال إنشاء أول قصر في الميدان الذي أصبح فيما بعد مركز جامعة اسطنبول. وقد تم بناء مدخل الجامعة وباب عابد أفي وبرج الحريق في القرن التاسع عشر. ويزين الميدان جامع بيازيد الذي يعطي للميدان اسمه ويجاور السوق المغطى (كابالي جارشي) والمدرسة والحمام والمحلات التي لا تزال شاهدة مرور العصور والتاريخ حتى يومنا هذا.