AR

مزار أيوب سلطان

إنه مزار أبي أيوب الأنصاري حامل الراية في جيش سيدنا محمد (ص) الذي أستشهد أثناء حصار مدينة اسطنبول. وقد تم العثور على المزار بعد فتح مدينة اسطنبول وفي عهد السلطان محمد الفاتح تم إنشاء المزار والجامع معا عام 1459 الذين يعرفان بأنهما أول بناء أثري قام الأتراك بإنشائه في مدينة اسطنبول. ويقع المزار في الجهة المقابلة تماما لجامع أيوب التاريخي والمقدس من جهة الشمال داخل فناء الجامع. 

إن جامع ومزار السلطان أيوب الذي يقع خارج المكان الذي تجاور فيه أسوار الخليج مياه البحر السوداء ويعتبر أحد الأماكن المقدسة في العالم الإسلامي. أشجار الدلب المعمرة وطيور الحمام التي تطير هنا وهناك وأفواج المصلين والزوار الذين يأتون للدعاء والزيارة والجو العام للجامع والمزار كل ذلك ينقلكم إلى عالم ذو لون آخر تحيط به جدران ملونة بالخزف الذي تم تركيبه في عدة عصور. 

وتروي المصادر التاريخية أن هذه المنطقة كانت مكانا مقدسا في العهد البيزنطي أيضا وكان الزوار يغدقون الدعاء على أعزاء قومهم في هذا الموقع وتحيط بأطراف الجامع عدة مقابر ومقهى بيير لوتي.