AR

حديقة الورود (غولهانه بارك)

كانت حديقة غولهانه أحد الحدائق الخاصة بقصر طوبقابي وتمتاز هذه الحديقة بأشجارها المعمرة وورودها الجميلة المتنوعة التي يزيد عدد أنواعها على ألف نوع ونوع. وبعد قراءة قانون التنظيمات فيها عام 1839 في عهد مصطفى رشيد باشا تم إهمال الحديقة وهدم قصورها واقتلاع أشجارها بعد إنتقال السلاطين إلى قصر حديقة دولماباهجه ومرور خط قطار أوربا من منطقة السيركجي وساراي بورنو. بعد ذلك تم تجديد الحديقة وزرع الورود فيها وإعادة فتحها للتنزه ويوجد بداخلها مقهى لتناول الشاي ومشاهدة مضيق البوسفور ومتحف الآثار الإسلامية التركية ومكتبة متحف أحمد حمدي تانبنار للآداب.