AR

فدافون 38. تم ماراثون إسطنبول في الخامس عشر من نوفمبر

فدافون 38. تم ماراثون إسطنبول في الخامس عشر من نوفمبر أبصرت فكرة ماراثون إسطنبول الذي يمر عبر جسر البسفور "أو باسمه الجديد جسر شهداء 15 يوليو" من خلال طرحها من قبل جريدة ترجمان عام 1973. الفكرة التي استقبلها الجمهور بحماس للأسف ظلت مجردة فكرة حتى عام 1979، وفي ذلك العام تم لأول مرة من خلال مشاركة مجموعة صغيرة من الرياضيين تحت اسم "ركض أوروبا وأسيا." عندما رأت السيارات العابرة للجسر أن الرياضيين أغلقوا أكثر من نصف الطريق ظنوا بأن ذلك مزيحة أو برنامج تلفازي

ماراثون فودافون إسطنبول الذي يعتبر الماراثون الوحيد الذي يصل بين شطري إسطنبول الأوروبي والأسيوي، يشارك به في يومنا الحالي ما يقارب 40 ألف مشارك بعد بدء بشكل بسيط قبل 37 عاماً. 

بلغ طول الماراثون 159 متر، وقد فاز في هذا الماراثون المنطلق من مسافة ما يقارب 250 متر قبل جسر شهداء 15 يوليو وحتى ميدان السلطان أحمد، أي ما يقارب بمسافة 42 كيلو متر، "أفانز كيبلاجات". أما الأثيوبي "شوراي كيتات" فحصل على المرتبة الثانية والكيني "بيتار كيبتو كيبلاجا" على المرتبة الثالثة. 

38. وحازت "أجناس جيروتو" على جائزة أسرع امرأة متسابقة في ماراثون فودافون إسطنبول، حيث قطعت الماراثون بساعتين و28 دقيقة و24 ثانية. أما الأثيوبية "ساكالا أديجنا دالاسا" فحازت على المرتبة الثانية، والأثيوبية أيضاً "رحمة توسا تشوتا" على المرتبة الثالثة.  

اقترب المشاركين من 38 ألف شخص، وبدأ الماراثون في تمام الساعة 8:45، وقد سُمح لذوي الاحتياجات الخاصة البدء في الجري. ومن ثم فُتح المجال أمام المشاركين ل 42 كيلو متر ومن ثم أمام المشاركين ل 15 كيلو متر. ومن جانبه، شارك وزير الرياضة "تشغاتاي كيليج" ورئيس بلدية إسطنبول "قادر توب باش" في الماراثون من خلال إطلاق صفارة البداية وذلك في تمام الساعة 9:00.

انتهى الماراثون في ميدان السلطان أحمد مروراً بطريق بكر كوي ويني كابي وساراج هانا وبيشيك تاش، وانضم 10 آلاف رياضي لمسافة 42 كيلو متر، و12 ألف و500 لمسافة 15 كيلو متر، و15 ألف و500 لمسافة 10 كيلو متر، وكما هو الحال دوماً الكل كان يترقب الفائز في مسافة ال 42 كيلو متر.