AR

جنة نباتية في اسطنبول: حديقة أتاتورك

جنة نباتية في اسطنبول: حديقة أتاتورك حديقة أتاتورك مقامة على مساحة ضخمة 296 هكتار، لا يعلم بوجودها إلا القليل من سكان اسطنبول وتقع في الشمال الشرقي لغابات بلغراد في بهجاكوي التابعة لمنطقة صاري ير في مدينة اسطنبول.

كلمة "arboretum" ذات الأصل اللاتيني هي كلمة مكونة من دمج كلمة "arbor" التي تعني الأشجار و لاحقة "etum" التي تعني مكان زراعة النباتات حيث تأتي بمعنى " المكان الذي يزرع فيه الأشجار". حديقة أتاتورك هي مثال فريد من نوعه في العالم وهي موطن لأكثر من 1500 نوع من النباتات.

تتميز اسطنبول بمجموعة متنوعة من النباتات بسبب تنوعها التربة وموقعها الجغرافي بين بحرين وقارتين وبسبب الطوبوغرافيا واستخدام الأراضي التقليدية على عدة قرون. وتبلغ مساحة الغطاء النباتي لاسطنبول حوالي 5.500 كيلومتر مربع، و من أجل فهم غنى وثراء الغطاء النباتي لاسطنبول يمكننا القيام بإجراء مقارنة صغيرة، حيث أن بريطانيا العظمي بمساحتها التي تعد 40 ضعف مساحة اسطنبول والتي تبلغ 210.000 كم2 تحتوي على حوالي 3.400 نوع من النباتات.

إلى جانب غناها بالغطاء النباتي تعتبر حديقة أتاتورك واحدة من الأماكن التي يمكن أن يُرى فيها أنواع النباتات المختلفة من جميع أنحاء العالم. وبهذا تعتبر حديقة أتاتورك متحفاً للنباتات الحية وكما يوجد داخل حدودها المشتل الأول في تركيا الذي أنشئ في عام 1916. تم بدء العمل في تأسيس الحديقة في عام 1949 على مساحة 39 هكتارا وقد توسعت مع مرور الوقت، وفي عام 1982 تم تسمية الحديقة بحديقة أتاتورك بمناسبة الذكرى المئة (100) لميلاد مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك.

تم إنشاء حديقة أتاتورك لتكون بمثابة مختبر حي حيث يتيح إمكانية القيام بالبحوث العلمية والدراسات التي يتعين القيام بها من قبل مهندسي الغابات والمهندسين المعماريين والعلماء ومحبي الطبيعة، وفي نفس الوقت إنها متاحة لهواة النباتات أو لأي شخص يريد الابتعاد عن المدينة لفترة بسيطة.

في الخريف عندما تختلط ألوان عديدة من الأصفر والبني والأخضر معاً فإن حديقة أتاتورك تقدم مشاهد ومناظر وكأنها خرجت من لوحة انطباعية و يمكن زيارتها من الساعة 9.00 صباحاً إلى 5.00 مساءً كل يوم ما عدا يوم الاثنين.