AR

جميع الطرق تمر من مضيق البسفور في إسطنبول

جميع الطرق تمر من مضيق البسفور في إسطنبول يعتبر مضيق البسفور الواقع في غرب شمالي تركيا ككتلة المياه الضخمة التي تفصل بين أوروبا وأسيا. يربط مضيق البسفور بين البحر الأسود وبحر مرمرة المؤدي بدوره إلى بحر أيجه، وبينما شكل محوراً استراتيجياً أساسياً للكثير من الحضارات التي يعود عمرها إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام، يعرض على السياح والمواطنين الأتراك بمنظره الفريد وألوانه المتغير بشكل مستمر فرصة قيمة للاستمتاع بهوائه النقي.

وكانت مدينة إسطنبول التي تعد إحدى مدن اليونيسكو العالمية، عاصمة لأكبر إمبراطوريتين على وجه المعورة. حيث أعلن إمبراطور "قسطنتين" عام 30 قبل الميلاد إسطنبول عاصمة لإمبراطورية شرق روما، وفي عام 1453 أعلنها محمد الفاتح عاصمة للإمبراطورية العثمانية.

وبات السياح الذين يأتون في بداية كل خريف للاستمتاع بالميراث التاريخي الرائع، من الزوار المألوفين لمدينة إسطنبول. وعلى صعيد آخر، بالرغم من كون السياحة أحد الركائز الأساسية لاقتصاد تركيا، إلا أن الملاحة البحرية أيضاً تشكل أحد أهم مصادر الدخل للخزينة التركية، حيث أشارت الإحصاءات الخاصة بعام 2014 أن 90% من الحركة التجارية التركية اعتمدت على النقل البحري.

يبلغ طول مضيق إسطنبول 32 كيلو متر، ويبلغ عرضه في أضيق نقطة 700 متر. يعتبر أحد أهم نقاط الملاحة البحرية بالنسبة لتركيا والدول الأخرى، حيث نقلت روسيا وأذربيجان وكازخستان خلال عام 2013 2.9 مليون برميل نفط يومياً، وفي عام 2014 استخدمت 45 ألف و529 سفينة مضيق إسطنبول. وإلى جانب أهميته التجارية، ينقل المضيق يومياً أكثر من 50 مليون راكب عبر السفن المحلية.

المصدر: turkeydiscoverthepotential.com)