AR

جميع أنحاء إسطنبول مفعمة بالفن

جميع أنحاء إسطنبول مفعمة بالفن بدأ الأمر من خلال قيامنا برسم بعض الصور على جدران الكهوف. الصور التي تعود عمرها إلى 32.000 سنة الموجودة في جدران كهف لاسكو وشوفيه في فرنسا تشكل أقدم الأمثلة لما نسميه اليوم بـ "الفنون البصرية" والتي تعتبر شكل من أشكال الفن. ومنذ ذلك الحين وإلى يومنا هذا فقد توسعت نطاق الفنون البصرية، وكذلك تطورت أماكن عرض الأعمال الفنية من الكهوف إلى صالات العرض.

(الصور:كايهان كايجوسوز/من معرض خرسان "الوجه كل شيء".)

 

إن مدينة إسطنبول التي يواكب تاريخ تأسيسها تاريخ الفنون البصرية على الأقل، تعتبر من أغنى المدن من حيث الصور والمعارض التاريخية التي تعود للحضارات التاريخية الإنسانية العريقة القديمة التي تتراوح أعمارها عشرات الألوف من الأعوام. ويواصل الجو الفني الذي ازداد حيوته مع قدوم فصل الخريف بعرض أهم الفنون البصرية التاريخية المحلية والعالمية على محبي الفن في إسطنبول.

يحمل المعرض الذي يعد أحد أشمل المعارض الفنية اسم "المفرد والجمعللتعبير عن الشمولية. هذا المعرض الذي سيستمر حتى 13 نوفمبر في سالت غالاتا، يعرض أيضاً قصص توجه تركيا لصناعة المواد التنظيفية والنسيج والغذاء والملابس والقرطاسية والأثاث والألعاب والمواد الإلكترونية والسيارات ما بين عامين 1955 و1995.

إن موضوع هذه السنة لحدث تصميم اسطنبول بينال الثالث الذي ينظمه وقف إسطنبول الفني الثقافي هو "هل نحن بشر؟ تصميم الجنس البشري: 2 ثانية، 2 يوم، 2 سنة، 200 سنة، 200.000 سنة".   سيتم عرض آثار فنية لأكثر من 90 فنان عالمي في نطاق حدث تصميم اسطنبول بينال الذي يطرح للمناقشة مغامرة الإنسان في التصميم التي تعود لأكثر 200.000 سنة من خلال عنوان "الحديث حول التصاميم يعني الحديث حول حالة النوع البشري". يمكنكم زيارة معرض بينال حتى الثاني والعشرين من نوفمبر.

يحتضن معرض ليكا إسطنبول أهم الأمثلة على الصور الحديثة والتي تُعتبر صورة"ساراتونيا" للرسام ألب سيما أهمها. تاريخ انتهاء المعرض 3 ديسمبر.

الفنان الخرساني أرتون الذي يقول "رسم الوجه هو ألية للتعرف على الدنيا" قدم لمعرض إسطنبول 25 صورة يبلغ عمرها 20 عاماً وذلك تحت اسم"الوجه هو كل شيئ" " . ينتهي المعرض بتاريخ 19 نوفمبر.

المعرض المستمد صوره من سلسلة صور إسطنبول الحديثة يحمل اسم "الإنسان يصور الإنسان"ويقدم للحضور صور جمة تم تصويرها من قبل 80 مصور على مدار 80 عاماً. يستمر المعرض في إسطنبول مودرن حتى 18 ديسمبر، وكما أن هناك معارض عدة لا تعد ولا تحصى منتشرة في أطراف إسطنبول الأربعة، وكل ذلك من أجل عرض مغامرات الإنسان.