AR

رسالة عيد الفطر

رسالة عيد الفطر عناية قاطني مدينة إسطنبول الكرام؛ إن الأعياد هي أيام استثنائية تزداد فيها مشاعر الوحدة والتضامن والأخوة وتُفتح فيها أبواب القلوب وتُنسى فيها الخصومات وتتجدد فيها الفضائل النبيلة مثل الحب والاحترام والرحمة والإنسانية. والأعياد هي حجر الأساس لتضامننا الاجتماعي ووحدتنا الوطنية.

في هذه الأيام التي سيستمر فيها كفاحنا الحازم ضد الإرهاب الذي يستهدف وحدتنا الوطنية، سوف نقضي العيد ونحن نشعر بالأسى لشهدائنا الذين فقدناهم جراء الهجوم الغادر. ولكننا، على الرغم من هذا الأسى، سوف نحمل ذكرى شهداءنا الأعزاء في صدورنا كعلامة دالة على النصر وسنكون مرفوعي الرأس وأعيننا مليئة بالأمل والوقار. لأن هذه الأمة لم تستسلم للعصيان والعنف طوال تاريخها وسوف تستمر كذلك. وسوف نتذكر إلى الأبد بالامتنان والشكر شهداءنا الذين ضحوا بحياتهم لأجل الوطن والأمة والعلم دون أي تردد وكذلك جنودنا القدامى.

بمناسبة العيد، إلى جانب زيارة الأهل والأقارب، دعونا نزور أيضاً الأيتام والمحتاجين وأسر الشهداء والجنود القدامى ونشارك معاناتاهم قدر الإمكان ونحاول تضميد جروحهم. فلنشارك معاناتهم ونحاول حل مشاكلهم على أمل الوفاء، ولو بجزء بسيط، بواجبنا في الإخلاص والامتنان.

قاطنو مدينة اسطنبول الأعزاء؛ نذكر مواطنينا، الذين سوف يسلكون الطرقات ويخرجون للسفر لغاية الزيارة بماسبة العيد، بالامتثال لقواعد المرور حتى لا تتحول فرحة العيد إلى كارثة، أهنئ أمتنا والعالم الإسلامي أجمع وفي مقدمتها أسر شهدائنا و جنودنا الأبطال بمناسبة عيد الفطر وأتمنى أن يكون وسيلة ليعم السلام والأمن في بلدنا وفي العالم، مع فائق الحب والاحترام.