AR

معرض "فيهمان دوران. بين عالمين" في متحف ساكب سابانجي

معرض "فيهمان دوران. بين عالمين" في متحف ساكب سابانجي معرض "فيهمان دوران. بين عالمين" المنظم بالتعاون بين جامعة إسطنبول و متحف ساكب سابانجي الذي يحتفل بمناسبة مضي 15 عاماً لتأسيسه، يقدم فرصة للإطلاع على أعمال و آثار وحياة فيهمان دوران (1886-1970) الذي يعتبر من كبار ممثلي جيل 1914.

في هذا المعرض الواسع الذي يكشف عن حياة فيهمان دوران، يتم عرض أكثر من ألف عمل من أعمال دوران التي أنجزها من خلال استيعاب الفن التقليدي إلى جانب الفن الغربي في فترة الانتقال من الإمبراطورية العثمانية إلى الحكم الجمهوري وكذلك يتم عرض أقسام عن منزله المتواجد في بايازيد الذي قضى فيه معظم عمره مع زوجته الرسامة غوزين دوران حيث يتم العرض من خلال ترتيبات خاصة تشرح بيئة عمله و حياته اليومية.

تم اختيار "مجموعة خاصة" من بين أعمال فيهمان دوران والتي تحتوي على أعمال من فن رسم الأشخاص (بورتريه) حيث المجال الذي يشتهر به بالإضافة إلى المناظر الطبيعية والحياة الساكنة.

الدكتورة نازان اولجر مديرة متحف ساكب ساباجي التي قدمت معلومات عن المتحف: حيث قالت "في مرحلة تجهيز هذا المعرض قمنا باتباع قصة حياة فيهمان دوران خطوة خطوة، الذي ولد في عائلة عثمانية مثقفة سنة 1886، و من الجو التقليدي لإسطنبول إلى عالم "الطريق الأوربية" في ذلك الفترة، و إلى بي أوغلو. حاولنا أن نعكس مدينة إسطنبول في الفترة التي عاش فيها الفنان والتي تعتبر مسقط رأسه والمكان الذي ترعرع فيه وذلك من خلال الأفلام الوثائقية التي حصلنا عليها من الخارج. ولأجل فهم المؤسسات التعليمية في باريس مثل مدرسة الفنون الجميلة، وأكاديمية جوليان، التي تعتبر المكان الرئيسي الذي يتم فيه تقييم موهبته من خلال عملية أكاديمية، ولفهم الحياة المحتملة هناك وذلك  العالم المختلف الذي أرسل إليه، فقد حصلنا على الصور التي تعرض شوارع وأحياء باريس في عام 1910 من مؤسسات مختلفة ومن المحفوظات ومتاحف الأفلام التي في الخارج"

يعكس المعرض كيف أن الرحلات التي قام بها دوران شكلت فنه عندما غادر امبراطورية كانت تعيش أنفاسها الأخيرة  وذهب إلى باريس التي تعبر مهد الفنون العالمية وعندما رجع إلى بلده  وجد نفسه في خضم تحول حاد، وبهذا يهدف المعرض أيضاً إلى تسليط الضوء على الفترة التي تمثلت في الانتقال من الدولة العثمانية إلى الجمهورية وذلك من خلال تاريخ الصور.

وسيتم دعم المعرض بواسطة برامج جانبية العروض الوثائقية والندوات وورش العمل للأطفال، كما يتضمن المعرض صور ذات طابع وثائقي.

يمكن زيارة معرض "فيهمان دوران. بين عالمين" حتى 30 تموز في متحف ساكب سابانجي.