AR

إسطنبول تزداد ذكاءً بتقنية التاكسي الإلكتروني

إسطنبول تزداد ذكاءً بتقنية التاكسي الإلكتروني تم تعريف مشروع التاكسي الإلكتروني للصحفيين في مركز الخليج للمؤتمرات الذي قدمته بلدية إسطنبول، حيث تستحضر رؤية جديدة بكتابة قومية ضمن مفهوم "المدن الذكية". كما إنه سيوفر الوقت والوقود وإمكانية الدفع عن طريق بطاقة إسطنبول حيث سيسهل المواصلات من خلال التاكسي الإلكتروني، ويقدم أعلى مستوى من الأمن وجودة الخدمة.

 حيث قال الأمين العام لبلدية إسطنبول خيري باراجلي، أن المشروع سيوفر الطاقة والوقت من خلال منع تجول التاكسي بشكل فارغ في الطرقات وأنه سيحظى برضا المواطنين.

و أضاف خيري باراجلي، "اليوم نعرف لكم التاكسي الإلكتروني الذي يُعد من المشاريع المهمة بالنسبة لتركيا وإسطنبول. سيتم التطبيق في المرحلة الأولى على 4 ألاف تاكسي في هذه الدراسة مع اعتبار جميع الطلبات والرغبات. وأضاف قائلاً إننا بصدد إحياء دراسة لتلبية احتياجات مواطنينا للتاكسي بسرعة أكبر، وتقليل عدد التكاسي الفارغة التي تسير في الطرقات، وسوف نكشف عن الاستخدام الفعال والكفء للتكاسي، فضلاً عن تحسين جودة خدمة أصدقائنا السائقين".

حيث بيّن باراجلي أن هذا المشروع مهم من حيث سهولة الدفع وأمن السائق وأيضا أمن المسافر، "بفضل ذلك سيسافر مواطنينا والسائقين بأمان. سيركب المسافرون التكاسي المسجلة التي تقدم الخدمة من المركز. وبهذا المشروع سنتمكن من إزالة الخلافات بين المواطنين وسائقي التكاسي. نحن كبلدية إسطنبول سنتمكن من مراقبة نظام التاكسي من بيوتنا ومن مركز واحد. حيث يوجد في هذا المشروع مركز تاكسي إلكتروني بالإضافة إلى تطبيق في الهاتف المحمول. حيث سيكون باستطاعتكم استدعاء أقرب تاكسي إليكم من خلال البرنامج على الهاتف المحمول. تتحرك السيارة باتجاهكم مباشرة بعد قبول سائق السيارة للاستدعاء. وهذه العملية يمكن التحكم بها من مركزنا أيضًا.

في البرنامج بالإضافة للتاكسي الإلكتروني، تم تعريف وحدات الشحن المصنوعة للمركبات الكهربائية من قبل بلدية إسطنبول. إن النظام الذي سيستخدم للتاكسي في المرحلة الأولى، سينتشر خلال فترة قصيرة في كامل إسطنبول.

سيتم في نطاق مشروع التاكسي الإلكتروني لبلدية إسطنبول البدء في تركيب المعدات لعدد 4 ألاف تاكسي في المرحلة الأولى، أما المرحلة الثانية تستهدف تسجيل 17395 تاكسي في النظام بشكل تدريجي.