AR

رمضان في إسطنبول

رمضان في إسطنبول مع قدوم شهر رمضان الذي سيصوم فيه المسلمون لمدة شهر كامل اعتباراً من 5 حزيران، غيرت إسطنبول وجهها. كلاً من قاطني إسطنبول و زوارها سيمكنهم عيش تجربة فرحة رمضان، وخاصة على موائد الإفطار القائمة على الساحات الواسعة المشيدة في جميع أنحاء المدينة.

إن تاريخ المهرجانات الرمضانية في إسطنبول عريق وغني بقدر عراقة وغنى إسطنبول. فيتم تنظيم الفعاليات في مناطق مختلفة من إسطنبول وفي مقدمتها منطقة السلطان أحمد، حيث يمكن أن يجد الزوار فيها آثاراً من الأجواء الرمضانية القديمة والاستفادة من العديد من الأنشطة الترفيهية، مثل الحفلات الموسيقية الصوفية وعروض مسرحيات خيال الظل، كراكوز وعيواظ ودور السينما في الهواء الطلق والأطعمة العثمانية التقليدية.

عروض مسرحيات كراكوز وعيواظ وعروض الأفلام السينمائية في الهواء الطلق وعروض المسرحيات الشعبية التركية في انتظار الزوار على منصات الفعاليات المشيدة في ساحل يني كابي ومنطقة فيسهانه وساحة بيازيد. شارع الفن الإسلامي التقليدي هو أيضا من بين الأماكن التي يمكن للزوار قضاء وقت ممتع فيه من خلال مشاهدة الحرفيين وهم ينفذون الحرف اليدوية التقليدية العثمانية، مثل فن الإيبرو أو الذي يعرف أيضاً باسم الرسم على الماء وفن تزجيج الخزف إلى جانب مناطق التسوق التي تتواجد فيها العديد من النكهات التقدليدية، مثل كعك السميد التركي والكنافة والأطعمة العثمانية التاريخية والكثير من الهدايا التذكارية.

أما ساحة السلطان أحمد، التي تعتبر مركزاً للفعاليات الترفيهية الرمضانية، فتقدم ليالي رمضانية مميزة ليس فقط لسكان إسطنبول بل للسياح أيضاً القادمين لإكتشاف إسطنبول، وخاصة بشكلها الجديد بعد إنجاز بعض الترتيبات البيئية والطبيعية فيها. مثل غيرها من المناطق التي تقام فيها الفعاليات، سيمتكن الزوار هنا أيضاً من مشاهدة تعقيدات فنون الحرف اليدوية القديمة التي على وشك الزوال من أسياد تلك الفنون مباشرة، مثل الرسم على الماء (إيبرو) والأعمال الزجاجية و تزجيج الخزف و الخط والمنمنمات. وفي الوقت ذاته، توجد هناك أيضاً منصات للعلامات التجارية الإسطنبولية التي عمرها قرن من الزمن في السوق المقام على الساحة مثل قهوة محمد أفندي وكوسكا وحجي بكير.

في جميع مناطق الفعاليات تتوفر اتصال انترنت لاسلكي مجاني وغرفة صحية ومركز اتصال.