AR

إسطنبول سنان: مسجد شهزاده

إسطنبول سنان: مسجد شهزاده ولد معمار سنان أغا في قيصري، و عندما أعلن السلطان سليمان في العام 1538 أن مهندس الأمبراطورية هو المعمار سنان كان في همر يناهز 48 سنة. على مدى السنوات الخمسين المقبلة صمم أثار ما يقارب من خمسمائة من أعماله الأثرية، لقد جاء بوجه جديد لجغرافية الإمبراطورية الشاسعة و خصوصا اسطنبول. و من بين 196 أثر من آثار المعمار سنان التي وصل ليومنا هذا مسجد شهزاده الموجود في وفا له مكانة خاصة.

مسجد شهزاده التي أمر ببنائه السلطان سليمان القانوني باسم ابنه شهزاده محمد الذي توفي في عمر يناهز 22 عاما، و هو أول مسجد صممه المعمار سنان باسم أحد أعضاء السلالة العثمانية. إن السلطان سليمان على غرار وفاة ابنه الذي اختاره لإدارة الإمبراطورية العثمانية بعده بقي بالحداد لمدة 40 يوما على القبر المؤقت لإبنه محمد شهزاده.

إن مسجد شهزاده محمد الذي بني في النقطة نفسها، تعتبر من الأبنية الأكثر طموحا للحياة الوظيفية لسنان على الرغم من كونها أول مسجد مصمم للسلالة العثمانية.

يحمل القبة المركزية التي تبلغ ارتفاعها 37 متر و عرضها 19 متر و القبب الأربعة الداعمة لها أربعة من الأعمدة الضخمة كل واحدة منها 5 أمتار. كما هو الحال في أعمال سنان اللاحقة إن مسجد الأمير محمد مصممة داخليا بشكل بسيط ولكنها بذوق رفيع المستوى. حيث يبرز الأنماط التقليدية التي شكلها البلاط الإزنيقي في منتصف القبة و نصف القبة.

مسجد الأمير محمد التي تم الانتهاء منه سنة 1548 حيث يحتوي على مدرسة و مضافة و مطبخ شعبي و ستة من المزارات، حيث تعتبر عادة كأول تحفة لسنان. إن بساطة تصميم المسجد هو أيضا مثل نذير لسنان أنه سيقوم ببناء عشرات المساجد في وقت لاحق.

الزخارف المحمية بشكل جيد في مزارات وزراء السلطان سليمان القانوني ابراهيم باشا و رستم باشا و ابنه الأمير محمد، لهم صنعة مبهرجة حيث يستخدم فقط في أثار السلالة العثمانية.

مسجد و مجمع شهزاده، ينتظر زوار فضلا عن أنه واحدة من الإنجازات المعمارية الأكثر أهمية في الإمبراطورية العثمانية و أول عمل رئيسي لسنان.