AR

انعقاد الاجتماع الأربعين للجنة التراث العالمي التابع لليونسكو في إسطنبول

انعقاد الاجتماع الأربعين للجنة التراث العالمي التابع لليونسكو في إسطنبول انتهى اجتماع لجنة التراث العالمي لليونسكو ا الأربعين الذي تم تنظيمه هذه السنة بتاريخ 17 تموز بإسطنبول. تم إنهاء الاجتماع الذي بدأ بتاريخ 10 تموز في مركز لطفي قردار للمؤتمرات والثقافة، والذي من المرجح أن يستمر إلى 20 تموز، مبكراً وذلك بالقلق الأمني جراء محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة بتاريخ 15 تموز.
  • UNESCO WORLD HERITAGE 40th SESSION HELD IN ISTANBUL
  • UNESCO WORLD HERITAGE 40th SESSION HELD IN ISTANBUL
  • UNESCO WORLD HERITAGE 40th SESSION HELD IN ISTANBUL

قال وزير الثقافة والسياحة نابي أوجي الذي قام بإلقاء خطاب الختام "تعرضت بلادنا في هذه المرحلة التي كان ينعقد فيها اجتماع سلمي موجه للسياسات الثقافية على الصعيد العالمي مثل هذا الاجتماع، لبعض التطورات الخطيرة جدًا وغير المتوقعة كما شاهدناها جميعًا. لقد تم حل هذا الوضع الذي أدى بنا وأعتقد بكم أصدقائنا الأعزاء أيضًا بلا شكٍ الى حزن وكآبة، بسكون وهدوء والحمد لله فتمت إعادة تأسيس البيئة الأمنية من جديد بتمسك شعبنا بالديمقراطية."

تجتمع لجنة التراث العالمي لليونسكو الذي ينعقد كل عام بشكل منتظم لتقييم الموجودات الثقافية والطبيعية المرشحة لقائمة التراث الثقافي العالمي، فقد قررت في اجتماعها لهذا العام المنعقد في إسطنبول إضافة 21 موجودًا ثقافيًا وطبيعيًا والموجود في أماكن مختلفة في العالم من كندا إلى الصين، ومن تشاد إلى الهند لقائمة التراث الثقافي العالمي.

تتضمن الموجودات التي تم قبولها في قائمة التراث الثقافي العالمي من تركيا أطلال آني أيضًا. دخلت مدينة آني المؤسسة في نقطة تقاطع لطرق التجارة القديمة قبل 1500 سنة، عبر التاريخ تحت إدارة الأرمن، والعرب، والإمبراطورية البيزنطية، والسلاجقة، ثم بعد الغزو والاحتلال المغولي بدأت تفقد أهميتها الاستراتيجية القديمة شيئًا فشيئًا بسبب الهدم والتدمير التي تعرضت له. لم تزل المدينة التي دخلت تحت سيطرة الإمبراطورية العثمانية عام 1579، تجلب إليها كل عام عددًا غير محصور من الباحثين والزوار كاستعراض رسمي للتقاليد المعمارية التي سيطرت على المنطقة خصوصًا بمبانيها المؤرخة بين القرون 7 و13.